الرئيسية / مراجعات / مراجعة Sekiro: Shadows Die Twice

مراجعة Sekiro: Shadows Die Twice

كوني من أشد معجبي ميزاكي لم أستطع أن أخفي حماسي عندما شاهدت Sekiro في E3 عند كشفها. ميزاكي أسس قصص نجاح رائعة مع سلسلة سولز، فهي لا تزال تعتبر أحد أكثر الألعاب المؤثرة منذ الجيل الماضي. لكن Sekiro قدمت لنا مع تأكيدات أنها لعبة مختلفة و يجب أن لا نقارنها بالماضي. هناك أمور كثيرة مختلفة هنا في عمل ميزاكي و فورمسوفتوير الجديد، بداية من الناشر الجديد و هو أكتفجن الى كونها لعبة ننجا بحتة تأخذ من التاريخ الياباني طابعا لها و تعرض لنا ذكريات كثيرة من تلك الحقبة الشهيرة. لكن التغيير الأكبر سيكون في أسلوب اللعب و العناصر التي تقدمها اللعبة، لذلك دعونا نلقي نظرة على كل المعطيات هنا و نغوص أعماق سيكيرو و عالم الننجا.

أنت فتى الننجا

من منا لا يحب أن يكون ننجا؟ حسنا ربما البعض، و سأقطع علاقتي معكم بكل تأكيد. الننجا منذ فترة طويلة و هي شخصية محبوبة وقع في غرامها الكثيرون بسبب حركاته المثيرة و قدراته الغير إعتيادية. في اللعبة ستتمكن من عمل الكثير من الأمور التي يشتهر بها الننجا، مثل قدرات التخفي، أو رمي نجوم الشوريكن. لذلك يمكن تأسيس بعض الأمور المهمة هنا في اللعبة، مثل قدرة التجسس. في ألعاب سولز السابقة كانت المواجهات في أوقات كثيرة فردية، و لا تواجه أعدادا كثيرة من الأعداء في نفس الوقت. هنا الأمر مختلف، فقد تجد أمامك عددا كبيرا من الأعداء مما يجعل المواجهة صعبة. قدرات التخفي هنا الهدف الرئيسي منها هو تسهيل مواجهاتك، بحيث تقضي على بعض الأعداء خلسة قبل أن تواجه من أنت مضطرا لقتالهم حتى تكمل مشوارك. التخفي يشمل أمورا مثل الإختباء وسط الأعشاب، أو حتى التعلق من أطراف الجدران. هذا سيكون مهما في بعض الأحيان حتى لقتال بعض الزعماء، حيث أنهم سيكونون محاطين بالعديد من الجنود. التخفي هنا ليس عميقا مثل بعض الألعاب الأخرى، لكنه يفي بالغرض.

كننجا هناك تأثيرات كبيرة على مستوى التحكم، فأنت الآن تستطيع القفز، و هذا أمر مهم للوصول الى أماكن أكثر. أيضا تستطيع أن تستخدم الخطاف للتعلق على الأماكن العالية. هذه الخاصيتين ستكونان مهمتان جدا أثناء الإستكشاف و سيساعدك في إيجاد طرق مختصرة لا تخطر على بالك، و قد تجد نفسك تجنبت قتالات كثيرة مرهقة عند القيام بذلك. ناهيك أن الطرق الجانبية و الخفية قد تقودك لبعض الشخصيات المهمة، أو ربما قتال زعيم جانبي، أو ربما إيجاد أداء سرية مفيدة جدا. هذه القدرات مثل القفز و إستخدام الخطاف ستكون مفيدة أيضا أثناء القتال، و الذي سنتحدث عنه في الفقرة التالية.

القتال له أحكامه

في الماضي و خصوصا في سلسلة سولز، كانت القاعدة الرئيسية هي “اضرب و اهرب”، و بالتأكيد هذا يحكمه عدة أمور منها أن لديك لياقة تنتهي بسرعة. هنا في سيكيرو الأمر تغير، فأنت تملك لياقة لا نهائية و تستطيع الركض طول الوقت، لكن ذلك لن يفيدك أمام الأعداء. تستطيع هنا الضرب بشكل مستمر و أيضا الصد من خلال السيف، و هنا تكمن الإستراتيجية الأهم في اللعبة. الصد بالسيف في الوقت المناسب (في نفس لحظة ضربة العدو) سيجعله يفقد توازنه قليلا، و هذا يقوم بتعبئة عداد فقد التوازن، و هنا يمكنك عند ملئه أن تقوم بالضربة القاضية. بالتأكيد صد ضربات العدو في الوقت المناسب لن يكون سهلا، هذه الإستراتيجية قد لا تكون دائما هي الخيار الأفضل، فربما بعض الأحيان عليك العود لأسلوب التفادي و الضرب القديم. بشكل عام اللعبة تقدم صعوبة كبيرة في قتال الزعماء، و هذا الشيء بقت فيه وفية لسابقاتها من نفس المطور. ربما أكثر نقطة ضايقتني في اللعبة هو أن القتال قريبا من الأعداء سيجعلك في وضع سيء بعض الأحيانا من ناحية تموضع الكاميرا الخاص باللعبة، و هذا الأمر سيقوم باستفزازك و الزعيم بكل تأكيد لا يضيع الفرصة إطلاقا لإلصاقك بالأرض.

ستتعلم أثناء اللعب الكثير من الحركات المفيدة في القتال، منها أدوات تقوم بلبسها في يدك المقطوعة، و التي أصبح ينوب عنها يد آلية عجيبة. هذه اليد ستعطيك العديد من الخصائص على مر اللعبة، منها على سبيل المثال أول أداة و هي أداة لرمي نجمة الشوريكن. و رغم أنها تبدو سخيفة في البداية لكنها مفيدة في أوقات كثيرة حتى ضد الزعماء، حيث يمكنك أن تعطل هجمتهم بشكل مؤثر. ستقابل عدة شخصيات في اللعبة ستتيح لك تطوير قدراتك و أدواتك، و هذا الشيء لا تختلف فيه عن الكثير من الألعاب. هناك بعض المواد التي تقوم بتجميعها في اللعبة و التي تسمح لك بترقية دفاعاتك و هجومك، و هذا النظام بديل لأسلوب الـRPG في المستويات، و الذي لن تجده هنا.

اليابان الجميلة

بكل تأكيد كل تلك الحروب و القتال و الدماء ليست جميلة، و ربما هذه فترة من الفترات العصيبة لتلك الشخصيات في اللعبة. لكن Sekiro تبدو جميلة جدا ، و تظهر جمال التراث الياباني و المباني اليابانية و الطبيعة في الجبال و المرتفعات. التمثيل الصوتي الياباني رائع و يكمل هذه اللوحة الفنية الجميلة، و هناك مؤثرات رائعة في اللعبة مثل النيران و التي ستشاهد منها الكثير. اللعبة قمت بتجربتها على جهاز Xbox One X و تعمل بمعدل إطارات متغير خلال أنماط اللعبة لكن يبدو أنه لا ينزل تحت 30 إطارا.

لعبة Sekiro تقدم نفس شعور التحدي و حب التقدم الذي رأيناه سابقا في أجزاء سولز. لم يعجبني نظام فقدان التوازن الجديد في القتال بالقدر الذي تخيلته، لكن ذلك لا يفقد اللعبة متعتها في القتال. بشكل عام اللعبة أعطتني الشعور الكبير بحرية إختيار أسلوب اللعب، هناك العديد من الحركات لإتقانها و الأدوات لوظيفها، و عندما تفعل ذلك ستشعر أنك ننجا حقيقي.

عن yassine

مؤسّس و مدير عام لموقع جزائري جيمر

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مراجعة MX vs ATV All Out Anniversary Edition

محبو ألعاب السباقات الترابية يعرفون هذه السلسلة منذ جيل البلايستيشن الثاني، و هي مستمرة بالصدور ...